تناول “سم الفئران” يسلب أم أطفال حياتها بإقليم شفشاون

نقلت على وجه السرعة امرأة في مقتبل العمر من جماعة دردارة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بمدينة شفشاون،أول أمس الخميس، عقب محاولتها الانتحار عبر تناول مبيد للقوارض.

ووفق مصادر قريبة من الحادث، فإن الأمر يتعلق بامرأة في ربيعها الـ27، متزوجة وأم لثلاثة أطفال، وأضافت المصادر ذاتها أن المرأة تناولت “سم الفئران” بمنزل أسرتها بدوار كركر جماعة الدردارة بضواحي شفشاون، بهدف وضع حد لحياتها لأسباب لا تزال التحقيقات تبحث فيها.

وتدخلت أطر مشفى شفشاون لإنقاذ حياتها، حيث أخضعتها للفحوصات الطبية ولعملية غسيل للمعدة، وقد تم الاحتفاظ به تحت العناية الطبية، غير أن تدهور حالتها الصحية أدى إلى لفظ المرأة أنفاسها الأخيرة إثر تقدم مفعول السم داخل جسمها، حيث جرى الاحتفاظ بجثتها داخل مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي، في أفق إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة، فيما جرى فتح تحقيق حول الحادث لتحديد الظروف والملابسات والأسباب التي دفعتها إلى إزهاق روحها،كما تعتبر هي الحالة رقم 17 من نوعها باقليم شفشاون المنتحر منذ دخول سنة 2019 .

Loading...