توقيف الخط الجوي الرابط بين تطوان ومالقا يثير إستياء المهاجرين‎

ابتداء من صباح اليوم الاربعاء 30 أكتوبر الجاري، انطلقت آخر رحلة  جوية الرابط بين مالقا ومطار سانية الرمل.

وأفادت شركة “ريانير” الإيرلندية للطيران أنها أوقفت رحلاتها الجوية من مالقا إلى تطوان، بعد أن حصرت  العمل بها في موسم الهبوط السياحي بين شهري أبريل  ونهاية أكتوبر، مخبرة زبناءها أنها ستطرح قريبا تذاكر شهر أبريل 2020  على موقعها الالكتروني.

وقررت الخطوط الجوية الإيرلندية ، تعليق رحلاتها إلى تطوان  بفعل عامل الطقس “كإجراء احترازي ومؤقت من أجل مزيد من التقييم”، خصوصا بعد أن اضطرت رحلة  كانت مبرمجة إلى تطوان إلى النزول بمدينة طنجة بعد أن تعذر على الطائرة النزول بفعل الضباب الكثيف، إلى جانب انعدام التقنيات المناسبة لاستقبال الرحلات بمطار سانية الرمل في هذه الظروف.

وقد نال الخط الجوي الرابط بين تطوان  ومالقا ثقة عدد كبير من التطوانين، بعد أن استطاع أن  يأمن الراحلات الجوية بين المدينتين، بتكلفة ما بين 50 و 1000 درهم و في مدة 25 دقيقة.

Loading...