جمعية تستنكر الاعتداء على “قاصرين مغاربة” بجزر الكناري.. التفاصيل!

أدانت جمعية مغاربة العالم مالقا تطوان بإستنكار شديد التدخلات الأمنية العنيفة التي تعرض له عدد من الشباب والأطفال المغاربة المهاجرين من طرف الأمن الإسباني بمركز إيواء القاصرين  (طيندايا) بجزر الكناري لاس بالماس بإسبانيا.

و أصيب في هذا التدخل العنيف عدد من القاصرين، بإصابات بليغة إذ تلقوا حصة من اللكمات والركلات والرفس في مناطق متفرقة من أجسادهم، حيث كانت دار الإيواء مسرحا لمشاجرة نفذها شاب، وفقا لمصادر من حكومة جزر الكناري.

وقال محمد رشدي الوداري، رئيس جمعية مغاربة العالم مالقا-تطوان في بلاغ نشره على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: أنه “غير راض عن هذه الممارسات اللاإنسانية والمنافية لكل القوانين والأعراف وحقوق الإنسان وحقوق المهاجرين وخاصة حقوق الطفل”.

وطالب الوداري، السلطات الإسبانية بـ”فتح تحقيق جدي في الحادث وإنصاف ضحايا هذا الاعتداء الوحشي ومعالجة المصابين منهم وحماية حقوقهم وتسوية أوضاعهم كمهاجرين وفق القوانين الدولية”.

ودعا رئيس الجمعية المذكورة، السفارة المغربية بـ”التدخل على الخط لحماية حقوق مغاربة العالم وخاصة المغاربة القاصرين”.

وحري بالذكر أنه انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق لمشاهد عنيفة تعرض لها شبان قيل إنهم مغاربة، داخل مركز للمهاجرين القصر في شمال جزر الكناري، تدخل غلى إثره مجموعة من عناصر الشرطة الوطنية التي قامت بدورها بتعنيف هؤلاء الشبان.

تحميل...