حافلات “غير مراقبة” في ظل استمرار إغلاق المحطة الطرقية بتطوان

تحولت جوانب المحطة الطرقية بمدينة تطوان، إلى فضاء مفتوح في وجه المسافرين، بسبب استمرار إغلاق المحطة الطرقية بتطوان، لما يقارب الشهرين ، حيث بات أغلب المهنيين يقدمون خدمات المرفق خارج أسوار المحطة.

ووفق المعطيات التي توصلت بها جريدة “راديو تطوان” الإلكترونية فإن عدد من المواطنون يعمدون إلى السفر عبر الحافلات التي لا تلتزم بالضوابط والتدابير الاحترازية، كما تواصل دخولها إلى مدن ممنوعة، ما يجعلها عاملا ناقلا للوباء.

ويتفادى كثير من المواطنين، التنقل عبر القطارات، وذلك بسبب المراقبة الشديدة التي تفرضها السلطات على مداخل ومخارج المحطات السككية، ويتجهون رأسا نحو الحافلات التي تبدي مرونة أكبر.

وطالب عدد من المهنيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي بضرورة إعادة فتح المحطة الطرقية بتطوان، والتدخل الحازم لوقف حالة التسيب الجارية حاليا في القطاع، ووضع حد للفوضى والعشوائية، وتوفير وسائل نقل آمنة عوض التنقلات السرية.

تحميل...