حضرية تطوان تستقبل أعضاء فرع النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بتطوان

حضرية تطوان تستقبل أعضاء فرع النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بتطوان
شارك هذا على :

استقبلت حضرية تطوان أعضاء مكتب فرع النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، يوم الإثنين 20 نونبر 2017 على الساعة 12.00 زوالا، برآسة  نائب رئيس المجلس الجماعي لتطوان السيد عبد الواحد أسريحن وبحضور المدير الإداري بذات الجماعة السيد رشيد أمجاد.
في البداية تناول الكلمة السيد عبد الواحد أسريحن بصفته التمثيلية، حيث عبر عن ارتياحه بهذا اللقاء مع أطر تمثل مهنيي الفنون الدرامية باعتبارهم فاعلات وفاعلين في حقول الفن والثقافة، وهما بعدان أساسيان ضمن التوجهات الكبرى لسياسة التدبير الجماعي في هذا المجال بكل مكوناته المسرحية والموسيقية والتشكيلية وغيرها من حوامل الفن والثقافة التي يعول عليها في تنشيط الحركة الثقافية والفكرية بالمدينة وبالأحياء، بغية الإسهام في تربية الذوق الجمالي والارتقاء بمستوى الشعور الإيجابي بالانتماء للمكان والمجال، وتثمين الرصيد المادي واللامادي الذي تتوفر عليه المدينة وروافدها باعتباره موردا ومصدرا للتنمية وعلى أساس ابتكار مشاريع فنية ثقافية توفر مجال الاشتغال والفعل، وبالتالي تثمن قيمة الفنان وتضمن كرامة الفاعلين المسرحيين والثقافيين والإطارات المدنية بشكل عام. وهو ما يطرح ضرورة فتح نقاش عميق مع كل الإطارات التمثيلية لمختلف القطاعات الفنية والثقافية في أفق مأسسة العلاقة بما يضمن حكامة تدبير المجال وجودة المنتوج وتطعيم هذه الدينامية المسرحية والفنية والثقافية التي تعرفها المدينة، وبما يحقق المزيد من الإشعاع والأثر الفعال الذي يعطي المدينة طابعها الفني والثقافي المميز جهويا وطنيا قاريا ودوليا.
ومن جهتهم تدخل أعضاء مكتب فرع النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بتطوان كل بصفته، ليعبروا عن مدى امتنانهم وسعادتهم بهذا اللقاء الذي يعد في حد ذاته خطوة مهمة في مضمار ثقافة الاعتراف وتدشين علاقة التشاور والتشارك والتكامل القائمة على الوعي بأهمية حضور رؤية ومشروع سياسة تدبير القطاع الفني والثقافي لدى أعضاء المجلس الجماعي، في مقابل وعي أعضاء الإطار النقابي الممثل لمهنيي الفنون الدرامية بدوره التأطيري للعاملين في المجال وتبني قضاياهم الحقيقية وانشغالاتهم الإبداعية وعلى أساس رصد الاحتياجات الأساسية، لصياغة ملف مطلبي وبرنامج عمل قائم على التوفيق بين مختلف المشاريع الفنية المسرحية بأشكالها الكوميدية الفكاهية، التجريبية والاحتفالية وغيرها من فنون الأداء الفني والتعبيري.
هذا مع الإشارة إلى كون هذا اللقاء يعد حلقة من سلسلة لقاءات سيعقدها المكتب النقابي مع الجهات الرسمية والإدارات الترابية والمجالس المنتخبة والمؤسسات المسؤولة عن قطاعات الثقافة والاتصال، الشباب والرياضة، السياحة، التربية الوطنية والتكوين المهني، المؤسسات الإعلامية والفنية، المؤسسات الخاصة وشركات الإنتاج بكل من تطوان، شفشاون، مرتيل، المضيق والفنيدق.

وذلك على أساس اعتبار مسؤولية النهوض بالفنون والثقافة شأنا عاما ومسؤولية مجتمعية مشتركة، يجب الالتفاف حولها ضمن رؤية تشاركية عميقة قائمة على صدق الرغبة والاستعداد الفعلي للتعاون من أجل خلق إنتاج يرقى لمستوى طموح كل المتدخلين، وبهدف وغاية خلق فرص الشغل والثروة وتوسيع قاعدة المنخرطين الفاعلين والمهنيين الفعليين.
وفي الأخير خلص النقاش إلى تثمين مخرجات هذا اللقاء الأولي الذي تعهد بموجبه نائب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان السيد عبد الواحد أسريحن بتنظيم لقاءات لاحقة على أساس برامج عمل واضحة مشجعة وطموحة، تعطي إمكانية ومشروعية الاستفادة من الدعم العمومي الذي ترصده الجماعة للمشاريع الثقافية والفنية بشكل عام. وبالمقابل تعهد أعضاء المكتب النقابي بالعمل على رصد وتشخيص واقع الممارسة المسرحية والفنية بمجال التدخل، مع تحديد مختلف القضايا والإشكالات، ووضع خطة عمل استشرافية بمشاركة المنخرطين والفاعلين الميدانيين، وعلى أساس إعداد ملف متكامل يوضع على جدول أعمال اللقاء الذي سيتحدد لاحقا.
وعلى العموم، فقد كان اللقاء إيجابيا جادا ومثمرا، وهو ما يؤشر على وضع اللبنة الأولى لمأسسة العلاقة التشاركية والتفاوضية بين الطرفين لما فيه مصلحة المهنيين العاملين في القطاع، ومصلحة المواطنين من خلال تمكينهم من الحق في تربية وتغذية فنية وثقافية راقية وممتعة.

خ

مصطفى الستيتو
الكاتب العام لفرع النقابة المغربية
لمهنيي الفنون الدرامية بتطوان

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!