دولة مالاوي تسحب اعترافها بجمهورية “البوليساريو” المزعومة

دولة مالاوي تسحب اعترافها بجمهورية “البوليساريو” المزعومة
شارك هذا على :

تلقى اليوم الكيان المزعوم للجبهة الإنفصالية “البوليساريو”،صفعة قوية بإعلان وزير الشؤون الخارجية المالاوي، فرانسيس كسايلا، اليوم الجمعة بالرباط، أن مالاوي سحبت اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة.

جمهورية ملاوي سحبت اعترافها رسميا ، بالكيان المزعوم وهي دولة حبيسة في جنوب شرق أفريقيا عرفت سابقاً باسم نياسالاند. تحدها زامبيا إلى الشمال الغربي وتنزانيا إلى الشمال الشرقي وموزمبيق من الشرق والجنوب والغرب. تنفصل البلاد عن تنزانيا وموزامبيق ببحيرة ملاوي.

وبسحب مالاوي الاعتراف بالجمهورية الوهمية تتقلص مساحة الدول الداعمة للكيان الانفصالي حيث لم يبق سوى بضعة دول في إفريقيا وأمريكا اللاثينية .

في الوقت الذي تسعى فيه جاهدة إلى كسب تعاطف المنتظم الدولي طوال السنوات الماضية، أعلنت 46 دولة عن تجميد اعترافها بجبهة “البوليساريو”، و مازالت 33 دوله تعترف رسميا بمن تسمي نفسها “الجمهورية العربية الصحراوية”.

الجبهة التي أعلنت تأسيسها سنة 1973، مازالت تحظى إلى حدود الساعة بتعاطف مجموعة من الدول غالبيتهم في القارتين الإفريقية والأمريكية، في الوقت الذي كانت فيه عدد الدول التي تعترف بها في السبعينيات حوالي 70 دولة.

غير أن الضربة القاضية للطرح الانفصالي لجبهة “البوليساريو” المدعومة من طرف الجزائر، غياب أي من الدول الكبرى في مجلس الأمن الدولي تعترف بأطروحتها، على غرار الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!