رئيس “جمعية مغاربة العالم مالقا تطوان” يستنكر تدنيس العلم المغربي بإسبانيا

تقدم الفاعل الجمعوي محمد رشدي الوداري، رئيس” جمعية مغاربة العالم مالقا تطوان” أصالة عن نفسه و نيابة عن أعضاء و منخرطي الجمعية ببرقية إستنكار إلى كل من السيد وزير الخارجية و التعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، و إلى السيدة السفيرة كريمة بنيعيش وذلك تحت إشراف القنصل العام للمملكة المغربية بالجزيرة الخضراء محمد الرفاوي.

وعبر الفاعل الجمعوي والناشط الحقوقي عن إمتعاضه وغضبه عن ما بدر من شرذمة البوليساريو يوم الأحد 15 نوفمبر 2020  من هجمة على مقر القنصلية العامة للمملكة المغربية بفالينسيا طالت تدنيس العلم الوطني المغربي، مؤكدا أن العلم الوطني المغربي خط أحمر، مطالبا السلطات الإسبانية بفتح تحقيق عاجل فيما يخص نزع علم المملكة المرفرف بالديار الإسبانية واستبداله بعلم أعداء الوحدة الترابية.

كما إغتنم الفرصة الفاعل الجمعوي محمد رشدي الوداري ليهنئ قوات الجيش الملكي و على رأسهم السدة العالية بالله مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده لإعادة فتح معبر الكركارات، وتأمين الطريق السياحية و التجارية في وجه الجميع بدون إراقة نقطة دم واحدة.  منوها بحكمة و رزانة السدة العالية بالله في أخذ زمام الأمور والتصرف الرشيد  فيما يخص قضية وحدتنا الترابية.

تحميل...