رواد الفضاء يستعينون بمسدسات…لماذا؟

تجرّب روسيا مسدساً يمكن لرواد الفضاء العائدين إلى الأرض استخدامه لإبعاد الحيوانات التي تهاجمهم وقت هبطوهم في مناطق نائية، بحسب ما كشفت وكالة الفضاء الروسية الأربعاء.

ولا يحمل رواد الفضاء الروس أسلحة منذ أكثر من عقد، غير أن وكالة “روسكوسموس” التي يرأسها ديميتري روغوزين اعتبرت أن الوقت قد حان لإعادة العمل بالأسلحة في ظلّ عمليات إطلاق الرحلات المأهولة في أقصى الشرق الروسي.

وقال روغوزين “من المحتمل أن تجري عمليات الهبوط في هذه المواقع غير المأهولة والتي تغطيها الأحراش. ويعتبر الرواد أنه من الجيّد حمل سلاح”، موضحا أن “هذا السلاح هو قيد الاختبار”.

ونقلت وكالة “تاس” عنه قوله “أظن أن السلاح سيصبح في أغلب الظنّ ضمن الرزمة التي سيحملها الرواد بعد سنة ونصف السنة”.

وأردف أن “الغاية هي دعم الطاقم ليطلق طلقات تحذيرية ويستخدم السلاح في الغابات عند الاقتضاء”.

اعتبارا من الثمانينات، كان رواد الفضاء الروس يحملون مسدسا من طراز “تي بي-82” وهو سحب من رزمة الطوارئ الموافق عليها سنة 2007.

Loading...