سابقة..راديو تطوان يطالب “إدعمار” بالكشف عن ميزانية سفرياته إلى الخارج (وثيقة)

وضعت جريدة راديو تطوان الإلكترونية ، طلبا بمكتب الضبط التابع للجماعة الحضرية بتطوان، يوم أمس الخميس 12 دجنبر 2019، يتعلق بمعرفة تكاليف سفريات رئيس الجماعة ونوابه  من ميزانية الجماعة كل سنة، تنزيلا لمقتضيات الفصل 27 من الدستور، والقانون رقم 31.13 المتعلق بالحق في الحصول على المعلومة الصادر بالجريدة الرسمية.

طلب جريدة راديو تطوان الإلكترونية، الذي يعد سابقة من نوعه ، يروم بالإطلاع على مصاريف السفريات والرحلات التي قام بها رئيس الجماعة ونوابه خارج الوطن، وكذا التكاليف المرتبطة بها، و تكلفة هذه السفريات من ميزانية الجماعة الحضرية بتطوان كل سنة، هذا بالإضافة إلى مطالبته بمعرفة مدى استفادة مدينة تطوان من عقود “التَّؤمة” التي أبرمتها الجماعة مع عدد من المدن العربية و الأوربية.

ويأتي طلب الجريدة في إطار الديمقراطية التشاركية والمواطنة بانخراط المواطنين في رسم السياسات العمومية، وتقويمها ومتابعتها، وكذلك تنويرا للرأي العام المحلي الذي دأبت جريدة راديو تطوان الإلكترونية ، على الإسهام به بجميع الطرق المتاحة بكل مهنية و تجرد و طبق ما يخول لها  قانون الصحافة والنشر وميثاق أخلاقيات المهنة.

يشار أن قانون الحق في الحصول على المعلومات، دخل حيز التنفيذ سنة 2018 ،حيث يحدد هذا القانون مجال تطبيق الحق في الحصول على المعلومات، الموجودة في حوزة الإدارات العمومية والمؤسسات المنتخبة والهيئات المكلفة بمهام المرفق العام والاستثناءات الواردة على هذا الحق وكيفية ممارسته علاوة على العقوبات المترتبة عن الإخلال بأحكامه.

وحسب هذا القانون، فإن الحصول على المعلومات حق مكفول لجميع المواطنين بشكل مجاني، كما يمنح للأجانب المقيمين بالمغرب بصفة قانونية حق الحصول على المعلومات المسموح بها، الموجودة في حوزة الإدارة العمومية، والمؤسسات المنتخبة، والهيئات المكلفة بمهام المرفق العام، أو المنصوص عليها في الباب 12 من الدستور؛ ومن بين هذه المؤسسات مجلس النواب والمستشارين، الإدارات العمومية، المحاكم الجماعات الترابية.