سرقة مجوهرات ثمينة ومبالغ مالية من منزل لاعب مغربي مشهور

تعرض منزل مصطفى حجي، اللاعب الدولي السابق ومساعد مدرب المنتخب الوطني، للسرقة في العاصمة الفرنسية باريس.

وحسب ما ذكرته صحيفة “ليكيب” الفرنسية عملية السطو استهدفت منزل حجي الكائن بالعاصمة الفرنسية باريس، وقد حدث ذلك قبل فترة.

ووفق “ليكيب” فإن عصابة متخصصة في السطو على منازل النجوم الأثرياء اقتحمت منزل المغربي مصطفى حجي قبل 4 أشهر مستغلة غيابه عنه، وسطت على كل ما وجدته داخله من مجوهرات وساعات يدوية، حيث قدرت قيمة المسروقات بأزيد من 85 مليون سنتيم.
وباشرت المصالح الأمنية الفرنسية تحريات دقيقة مكنتها من تحديد هوية اللصوص وإلقاء القبض عليهم قبل بضعة أيام.

ويشتغل مصطفى حجي حاليا ضمن الطاقم التقني المساعد للمدرب وحيد خليلوزيتش في مهمة قيادة المنتخب الوطني لكرة القدم، وحافظ على منصبه رغم مغادرة المدرب السابق هيرفي رونار.