سلطات سبتة تمدد إغلاق المعبر الحدودي “ترخال 2” إلى أجل غير محدد!

أفاد مصدر موثوق لجريدة “راديو تطوان” أنه تقرر تمديد قرار إغلاق معبر “ترخال 2” المخصص لتمرير السلع المهربة إلى أجل غير محدد. 

وأوضح المصدر، أن هذا القرار جاء بسبب الاحتفالات التي تعرفها مدينة سبتة و المغرب، و كذلك نظرا لعدم استكمال الاشغال التي يعرفها المعبر الحدودي، بعد ان سبق تأجيل موعد فتحه الذي كان مقررا يوم 28 اكتوبر المنصرم.

و أضاف المصدر، أن استمرار الاغلاق يتزامن و حدث تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لما يسمى بتنظيم ”الدولة الإسلامية”، والتي كانت بصدد إعداد قاعدة جبلية في شمال المملكة، حيث كانت تتطلع إلى الإعلان عن ما يسمى بـ “ولاية المغرب الإسلامي” الموالية لتنظيم “داعش” الارهابي.

و قد سبق لمرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن أشار الى رصد مجموعة من التحركات الأخيرة للسلطات المغربية تفيد القيام بمجموعة من الحملات التمشيطية متكونة من المئات من رجال القوات المساعدة والدرك الملكي، وسط الغابات المحيطة بمدينة سبتة المحتلة، و التي بدات في ساعات متأخرة من ليلة الاحد وصبيحة يوم الاثنين الماضيين شملت أعماق الغابات التي يفترض ان يتمركز فيها المهاجرين من دول جنوب الصحراء، حيث لا يستبعد وجود تمشيطات للبحث عن ارهابيين مفترضين على خلفية تفكيك الخلية الارهابية حيث أعلن عن وجود شخص يحمل الجنسية السورية ضمن هذه الخلية يجري البحث عنه على مستوى الحدود.

يشار الى ان السلطات الاسبانية كانت سباقة من جهتها الى غلق المعبر منذ تاريخ 9 اكتوبر “لأسباب أمنية” على اثر الحوادث المأساوية لوفاة شخصين من ممتهني التهريب المعيشي، و التي استدعت القيام بأشغال لتسهيل و تأمين عملية دخول و خروج ممتهني التهريب المعيشي.

Loading...