سلطات شفشاون تنتفض لتحرير الملك العمومي

شنت لجنة مختلطة بمدينة شفشاون، حملات واسعة لتحرير الملك العمومي الذي استولت عليه مجموعة من الأشخاص دون سند قانوني، حيث جرى حجز عدد  من السلع، وأدوات الزينة نصبها مالكوها لعرض سلعهم المتنوعة بعيدا عن الضوابط القانونية.

اللجنة المشكلة من السلطة المحلية برئاسة باشا المدينة، ورؤساء الملحقات الإدارية وأعوان السلطة، وممثلي المصالح البلدية، بمؤازرة عناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية، قامت بتمشيط شارع السيدة الحرة وساحة “وطا حمّام” وموقع “رأس الماء” وفضاءات أخرى بالمدينة ، حيث استهدفت الحملة عدد كبير من فراشة الرصيف ، والمحلات التجارية التي لم يحترم مالكوها مضامين التراخيص الخاصة بالاستغلال المؤقت للملك العمومي.

وعبّر العديد من المواطنين، عن استحسانهم لهذا الإجراء، لما تسببه لهم ظاهرة احتلال الملك العام من إزعاج وصعوبة في السير والجولان، مطالبين بتعميم الحملة على أن تشمل مجموعة من النقط السوداء وسط المدينة.

وحسب معطيات توصلت جريدة راديو تطوان، فإن هذه الحملات ستستمر طيلة الأسابيع المقبلة، من أجل وضع حد لجميع التجاوزات المتعلقة باحتلال الملك العام بشوارع شفشاون.

Loading...