سنتين حبسا نافذا في حقّ “التيبورون”

حكمت المحكمة الابتدائية بتطوان، اليوم الاثنين، على (س،ش)، المعروف بـ”التيبورون”، بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، قد قرر إحالة الشاب (س.ش) الملقب بـ “الطيبرون”، الذي سبق إيقافه إثر ظهوره في فيديو يتضمن عبارات فيها سب وشتم لموظفي وأطر مستشفى سانية الرمل بتطوان والمؤسسات الدستورية، على المحكمة في حالة اعتقال.

وحسب مصدر قضائي٬ فقد تقرر إحالة المشتبه فيه على المحكمة في حالة اعتقال لمحاكمته طبقا للقانون من أجل الاشتباه في ارتكابه لجنحة السب العلني للأفراد والإخلال العلني بالحياء بالبذاءة في الإشارات والأفعال، وإهانة المؤسسات الدستورية ”.

وتعود أحداث هذا الملف إلى ظهور المشتبه فيه في فيديو بموقع التواصل الاجتماعي، وهو في حالة غير طبيعية، يتضمن عبارات فيها سب وشتم لموظفي وأطر مستشفى سانية الرمل بتطوان ووصفهم بأوصاف حاطة من كرامتهم والمس بالمؤسسات الدستورية، توصلت على إثرها النيابة العامة بشكاية في الموضوع، تؤكد رغبتها في متابعته أمام العدالة”.

يشار أن الشاب (س،ش) الملقب بـ “التيبورون” سبق أن وجه طلب استعطاف إلى الملك محمد السادس عبر شريط فيديو قبل توقيفه يطلب الصفح بعد الإساءة إلى الملك، في الفيديو السالف الذكر.