عدم وضع الكمامات يوقف 196 شخصا بتطوان

شنت السلطات العمومية، بإقليم تطوان، السبت، حملة توقيف واسعة في صفوف المواطنات والمواطنين المخالفين لتعليمات وضع الكمامة للحد من تفشي فيروس “كورونا” في المدينة.

وأوضحت مصادر راديو تطوان الإلكترونية أن الحملة أسفرت إلى حدود مساء أمس الأحد، عن توقيف 196 شخصا كانوا متواجدين بالشارع العام دون أن يرتدوا الكمامات الوقائية، تطبيقا للقرارات المرتبطة بحالة الطوارئ التي تعيشها البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، وُضع الموقوفون رهن تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في أفق الإفراج عنهم بغرامة مالية أو إحالتهم على القضاء ومتابعتهم بحسب المنسوب إليهم.

وكانت وزارة الداخلية قد وجهت تعليمات صارمة إلى المسؤولين في الأقاليم والجهات من أجل تطبيق القوانين في حق كل شخص لا يرتدي الكمامة أو يعرض حياة الآخرين للخطر، وذلك بعد تسجيل تهاون وتراخي بعض الأفراد في التقيد بالضوابط الإجبارية التي أقرتها الحكومة لمواجهة “كوفيد 19”.

وفي عدة مدن مغربية، تحركت السلطات المحلية المختصة، ابتداء من عشية السبت، لتوقيف عشرات الأشخاص الذين لا يرتدون الكمامة، إضافة إلى مراقبة مدى احترام وسائل النقل عدد الركاب المسموح به، كما استهدفت هذه الحملات الأمنية فرض احترام ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي في الأماكن العمومية، من قبيل الأسواق والمقاهي والمطاعم والنقل العمومي والمراكز التجارية، خاصة في ظل الازدحام هذه الأيام بسبب مناسبة عيد الأضحى.

تحميل...