عشرات التطوانيون عالقون بتركيا يرجون العودة للوطن

ينتظر أزيد من 100 تطواني من أصل 900 مغربي عالقين في تركيا فتح الأجواء المغربية لعودتهم إلى أرض الوطن، إثر تعليق الرحلات الجوية بين البلدين جراء الانتشار المتسارع لفيروس كورونا المستجد.

ويعيش ما يقارب 900 مغربي ظروفا رمضانية استثنائية بسبب البعد عن الأهل والوطن بشكل قسري، بعد قرار السلطات تعليق كافة الرحلات من وإلى المغرب، مخافة تزايد وتيرة تفشي فيروس كورونا في المملكة.

المعطيات الرسمية التي وفرتها وزارة السياحة المغربية تفيد أن عدد المغاربة العالقين بالخارج الذين ينتظرون قرار العودة 22 ألفاً، دون احتساب الطلبة، وهو ما يتطلب تخصيص ما بين 50 و60 رحلة، وفق مصادر رسمية.

وتتجه السلطات المغربية، بعد تلقي الضوء الأخضر من وزارة الصحة ودراسة إمكانيات الاستقبال والرعاية الطبية، إلى إجلاء العالقين الذين يوجدون في وضعية هشاشة، وعددهم حسب تقديرات جهات رسمية ما بين 5 آلاف و6 آلاف.

وأشارت إلى أن “عملية العودة مكلفة، وقد تم تخصيص ميزانية لذلك مرتبطة بالميزانية العامة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا”، مضيفة أن “طائرة تحمل ما بين 180 و200 راكب قد تكلف الدولة حوالي 300 ألف يورو، أي 300 مليون سنتيم”.

تحميل...