عشرة أشهر حبسا لمنتحل صفة ضابط “الديستي” بتطوان

عشرة أشهر حبسا لمنتحل صفة ضابط “الديستي” بتطوان
شارك هذا على :

قضت المحكمة الابتدائية بتطوان بإدانة منتحل صفة ضابط الاستعلامات العامة بالسجن 10 أشهر نافذة، بعد متابعته بتهم النصب والابتزاز وانتحال صفة ينظمها القانون.
وكان المتهم، الذي ينحدر من مدينة الرباط، ويقيم في تطوان، ينتحل صفة ضابط في المخابرات لمدة طويلة، ليتم إيقافه شهر يناير الماضي داخل محكمة قضاء الأسرة، عندما استوقفه عنصر أمن لسؤاله عن وجهته داخل المحكمة، فما كان من المدان إلا أن أخبره بكونه “بوليسي”؛ ليطالبه بمده ببطاقته المهنية للتأكد من هويته، وهو الأمر الذي رفضه منتحل الصفة مدعيا أنه ينتمي إلى جهاز المخابرات.
وأظهرت الأبحاث التي قامت بها عناصر الشرطة القضائية بعد إيقاف المتهم أنه كان يقدم نفسه على أنه ضابط في “ديستي”، وأن باستطاعته التدخل في كل الملفات، سواء لدى القضاء أو لدى الإدارات العمومية الأخرى.
وأشارت مصادر أمنية إلى أن المتهم اشتهر بين الناس بانتمائه إلى السلك الأمني سالف الذكر، إذ كان يجاهر بذلك في مقاهي المدينة، مستعرضا مهاراته في التدخل لدى مختلف الإدارات، وهو ما كان يسقط في حباله مرتادو تلك المقاهي.

راديو تطوان

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!