عمالة المضيق الفنيدق تتحرك لرصد المتلاعبين بالأسعار والمحتكرين للمنتجات بالأسواق

عقد بمقر عمالة المضيق الفنيدق، مساء يومه السبت اجتماعا تنسيقيا ترأسه عامل عمالة المضيق الفنيدق السيد ياسين جاري من اجل العمل على تفعيل الإجراءات المتخذة على الصعيد الوطني والصادرة عن وزارة الداخلية من أجل  اتخاذ تدابير وإجراءات وقائية ضد فيروس “كورونا”.

وأكد عامل عمالة المضيق الفنيدق خلال الاجتماع الموسع الذي حضرته السلطات المحلية والأمنية ورئيس مجلس العمالة ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء الأقسام،  أن  أسعار المواد الأساسية ، باستثناء بعض الزيادات المعزولة، تبقى مستقرة وفي مستوياتها وانه سيتم الضرب بيد من حديد على المتلاعبين بالأسعار والمحتكرين ومحاربة كافة الممارسات غير المشروعة مع ضمان تزويد الأسواق ونقط البيع بالسلع وطمأن على ان التمويل كاف لمدة تتجاوز الثلاث أشهر القادمة.

ودعا عامل عمال المضيق الفنيدق السلطات المختصة بإغلاق مقاهي الشيشة ومنع تداولها وتكثيف مراقبتها بالنظر إلى إمكانية نقل الفيروس في هذه الفضاءات المغلقة وكذا العلب الليلية.

وطالب ياسين جاري جميع المتدخلين في اتخاذ التدابير الواجبة من تحسين ظروف الصحة والسلامة داخل الأسواق والفضاءات العمومية، وخلق لجان المراقبة والتحسيس على مستوى المقاهي والمطاعم وجميع المرافق المفتوحة للعموم، وإشراك المجتمع المدني في التعبئة لتوعية الساكنة في اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة في هذا الصدد.

وتطرق مندوب الصحة بعمالة المضيق الفنيدق بذات الاجتماع، للإجراءات التي تم اتخاذها على مستوى المندوبية بتجهيز مستشفيات العمالة بفرق قارة تقوم باستقبال أي حالة مشتبه فيها ووضعها تحت الحجر الصحي إلى غاية إجراء التحاليل المخبرية بكل من المركز الوطني للأنفلونزا والفيروسات التنفسية بالمعهد الوطني للصحة بالرباط، ومعهد باستور-المغرب بالدار البيضاء، وفرق متنقلة لا قدر الله لمتابعة حالات وبائية ووضعها تحت الحجر الصحي بمنزلها.

وأكد مندوب الصحة بالعمالة أن الوضع بالعمالة يبقى عاديا لحدود الساعة والحمد لله ، وأنه تم تسجيل 9 حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بالمغرب، ليكون بذلك العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إصابتها بمرض “كوفيد-19” 17 حالة ببلادنا إلى حدود يومه السبت 14 مارس 2020.