تنصيب عمداء جدد بجامعة عبد المالك السعدي في الحسيمة

احتضن مقر المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمدينة الحسيمة، الأربعاء، حفل تنصيب الأستاذ محمد البقالي عميدا لكلية العلوم والتقنيات بالحسيمة، والأستاذ محمد بلايه مديرا للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة.

الحفل ترأسه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، وفريد شوارق عامل صاحب الجلالة بإقليم الحسيمة إلى جانب رئيس جامعة عبد المالك السعدي، محمد الرامي، ورؤساء المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، ورؤساء المصالح الخارجية و أساتذة جامعيين ومنتخبين، وشخصيات قضائية ومدنية وعسكرية.

محمد الرامي ، رئيس جامعة عبد المالك السعدي، قال في كلمة بالمناسبة إن الجامعة التي يرأسها “أصبحت رقما مهما وصعبا في المشهد الجامعي بالمغرب، سواء على مستوى البحث العلمي أو على المستوى الأكاديمي والبيداغوجي”.

وطالب رئيس الجامعة العمداء الجدد بالعمل من أجل “تطوير المؤسسات التي سيرأسونها والرفع من جودة التكوين ومواصلة إشعاعها وربطها بمحيطها الاقتصادي والمهني، منوها بسيرهم المهنية المشرفة ومسارهم الأكاديمي المتميز”.

حري بالذكر أنه تم على هامش حفل التنصيب، ابرام اتفاقية بين كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،وجامعة عبد المالك السعدي،ومديرية التجهيزات العامة بوزارة التجهيز والنقل، يتم بموجبها احداث المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير والكلية متعددة الاختصاصات، والحي الجامعي، وذلك بمنطقة آيت قمرة.

كما قام وزير التربية الوطنية رفقة عامل الإقليم ورئيس جامعة عبد المالك السعدي  الى جانب الوفد المرافق، بزيارة ميدانية الى منطقة آيت قمرا لتفقد الوعاء العقاري المخصص لبناء المؤسسات المشار اليها أعلاه، حيث من المنتظر ان يتم افتتاح هذا المركب الجامعي في غضون 18 شهرا.

Loading...