عميد شرطة يشهر مسدسه لتوقيف ثلاثة اشقاء عرضو حياة أمنيين للخطر

اضطر عميد شرطة يعمل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة إلى إشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء إلى استعماله، خلال تدخل أمني، لتوقيف ثلاثة أشقاء تتراوح أعمارهم بين 24 و43 سنة، جميعهم من ذوي السوابق القضائية، كان أحدهم في حالة تخدير متقدمة، عقب تعريضهم عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وحسب بلاغ لولاية أمن طنجة، فإن قاعة القيادة والتنسيق بمدينة طنجة توصلت بإشعار حول تبادل للعنف بين مجموعة من الأشخاص، بالشارع العام بحي مسنانة؛ ما استدعى إيفاد دورية للشرطة القضائية لتوقيفهم.

وأضاف البلاغ ذاته أن عميد الشرطة، رئيس الفرقة التي باشرت هذه العملية الأمنية، اضطر إلى إشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي لدرء الخطر الناجم عن قيام أربعة أشخاص بمقاومة عناصر الشرطة باستعمال أسلحة بيضاء من الحجم الكبير، “قبل أن يتم توقيف ثلاثة أشقاء من بينهم، علاوة على حجز السلاحين الأبيضين المستعملين في هذا الاعتداء”.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية؛ فيما لا تزال الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

تحميل...