فاعلون جمعويون ونشطاء فيسبوكيون ينخرطون في حملة للتبرع بالدم في ظل أزمة كورونا

عزز مركز تحاقن الدم بالمستشفى الجهوي سانية الرمل صباح اليوم الأربعاء، مخزونه بـ52 كيسا من الدم، على خلفية حملة للتبرع نظّمتها جمعية تمودة الثقافات بتطوان بمشاركة مجموعة LOS COMPAŇEROS الفيسبوكية، وبتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بتطوان.

وعرفت حملة التبرع بالدم، المنظمة تحت شعار “قطرة من دمك تنقذ حياة غيرك”، توافد عدد من الراغبين في التبرع بدمائهم، ذكورا وإناثا، ما أسفر عن توفير 52 كياسا من الدم.

وأوضح عادل دادي، رئيس جمعية تمودة الثقافات بتطوان، أن “حملة التبرع بالدم مرّت في ظروف جيدة، حيث عمل الواقفين وراء المبادرة الإنسانية على اتخاذ مختلف التدابير الاحترازية لحماية المنظمين والمتبرعين والعاملين في المرفق الصحي، من بينها ارتداء الأقنعة وتعقيم أيدي المتبرعين، والحرص على التباعد الاجتماعي بين الحاضرين”.

وقدّم المتحدث ذاته، في تصريحه لراديو تطوان، “الشكر لكل من ساهم في هذا العمل، سواء أعضاء جمعية تمودة الثقافات بتطوان أو أعضاء المجموعة الرقمية LOS COMPAŇEROS ،والعاملين بمركز تحاقن الدم أو باقي المتطوعين”، مشيرا إلى أنه “لولا تضافر جهود الجميع لما تحقق نجاح الحملة التي ينبغي أن تكون محفّزا لباقي الجمعيات على تنظيم حملات إنسانية مماثلة”.

وعقب نهاية المبادرة ، قام  القائمين على جمعية تمودة الثقافات بتطوان ومجموعة LOS COMPAŇEROS الفيسبوكية، بتسليم شواهد تقديرية لفائدة الأطر والعاملين بالمركز الجهوي لتحاقن الدم بتطوان ، عرفانا و تقديرا على مساهمتهم في إنجاح هذا النشاط.

 

تحميل...