فتح تحقيق حول اتهام الزفزافي للعماري بالتآمر على الملك

فتح تحقيق حول اتهام الزفزافي للعماري بالتآمر على الملك
شارك هذا على :

أمر رئيس النيابة بالمغرب الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالاستماع إلى ناصر الزفزافي القائد الميداني لإحتجاجات الحسيمة والنواحي، بشأن التصريحات المنسوبة إليه، والتي يتهم فيها إلياس العماري بأنه كان يدعم احتجاجات الحسيمة، ويسعى إلى تأجيجها.

وجاء هذا بعدما كان إسحاق شارية قد قال أثناء أطوار محاكمة الزفزافي ورفاقه مساء أمس في محكمة الإستئناف بالدار البيضاء  « لقد أخبرني موكلي ناصر الزفزافي أثناء تخابري معه بأن إلياس العماري اتصل به مرارا، وحرضه هو ونشطاء الحراك على التآمر على الملك والبلاد، لكنه رفض ».

وقال شارية، خلال تقديم الدفوعات الأولية لدفاع معتقلي الإحتجاجات، إن حضور العماري ضروري ليس فقط لأنه رئيس جهة الحسيمة – طنجة – تطوان، ولكن لدوره الخطير في الأحداث »، مشيرًا إلى أن بعض المتهمين لديهم معلومات بأن العماري كان يدعم الإحتجاجات، وكان يسعى إلى تأجيجها.

وللإشارة فإن محامي إلياس العماري، أحمد أرحموش، قال في بلاغ له : فوجئنا زوال اليوم بنشر تصريحات خطيرة على لسان محاميين يؤازران بعض المتابعين في ملف أحداث الحسيمة أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، استوعب فيها السياسي ما هو مهني ».

وأضاف ذات المحامي في ذات البلاغ  : « وعليه، وبالنظر إلى مضمون التصريح الذي يتضمن اتهامات مفبركة، فإن المنوب عنه السيد إلياس العماري وبصفته الشخصية والمؤسساتية يدين التصريحات المذكورة ويستنكرها جملة وتفصيلا، ويطالب بفتح تحقيق عاجل في الموضوع، لتتضح الخلفيات والأهداف الكامنة وراء ترويج مثل هذه الأخبار الزائفة، ويحتفظ لنفسه بالحق في المتابعة القضائية”.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!