فرق أمنية تنتشر بتطوان لتجفيف منابع الجريمة

شهدت مدينة تطوان بداية الأسبوع الجاري، تعزيز ولاية أمن تطوان تواجد العناصر الأمنية بمختلف الشوارع الرئيسية والثانوية لمدينة “الحمامة البيضاء” ، وباقي المدن التابعة للولاية، من أجل ضمان توفير الأمن وتقريبه من المواطنين، مع تنظيم حملات استباقية للتصدي لمختلف أنواع الجريمة.

ووفق مصادر أمنية، فإن التدابير الاحترازية لولاية أمن تطوان عملت  على إعادة انتشار عدد من وحداتها وعناصرها الأمنية بهدف تأمين أكبر عدد من النقط التي تعرف كثافة سكانية، وحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم. وقد عقدت لقاءات عدة تلقى خلالها رؤساء الدوائر الأمنية توجيهات وتعليمات من رئيس المنطقة الأمنية، بحضور والي أمن تطوان، للتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية، من شرطة المرور والشرطة القضائية ومصالح الاستعلامات والسلطات المحلية بالمدينة.

وتبعا للتعليمات المركزية، عبأت مصالح ولاية أمن تطوان مجموعة من الوسائل اللوجستيكية والموارد البشرية، وفق مخطط أمني يغطي كامل المجال الترابي للمدن التابعة لها، حيث نصبت حواجز أمنية مكثفة للتصدي لكل ما من شأنه تهديد أمن وسلامة المواطنين بالساحات العمومية والشوارع الكبرى، وتم التركيز على الأماكن العمومية المكتظة بالمواطنين.

Loading...