فعاليات اليوم الختامي من الأولمبياد في الرياضيات من تنظيم شركة “حليب تطاون”

فعاليات اليوم الختامي من الأولمبياد في الرياضيات من تنظيم شركة “حليب تطاون”
شارك هذا على :

“إن الهدف من أولمبياد حليب تطاون للرياضيات في نسخته الأولى هو خلق جيل مبدع من الشباب قادر على التعامل مع العالم بلغة سليمة و كذلك إلى إبراز مواهب هؤلاء التلاميذ و تنمية قدراتهم العلمية و غرس روح التنافس بينهم.

فبالعلم و بالعلم وحده ترتقي الأمم و تنهض إلى عالم المعرفة و من عالم المعرفة تنتقل إلى اقتصادها و في اقتصادها رخاء الإنسان و ديمومة تطور مجتمعه” بهذه الكلمات الجميلة و بنبرة صوت أثرت على جميع الحضور عبرت ممثلة شركة حليب تطاون عن الأهداف النبيلة وراء اشتغالهم الدائم مع التلاميذ و خصوصا في هذا الموسم الدراسي الذي خصصته الشركة للاحتفاء و لتتويج التلاميذ المتفوقين فبحسب رأيهم فهؤلاء التلاميذ هم من يستحقون التشجيع و التكريم ليستمروا في تفوقهم فتصفيقات الحضور و تشجيعاتهم ستصنع بداخلهم بريقا من الأمل سيعيش معهم مدى الحياة و لن ينسوا أبدا أنه في يوم من الأيام قامت شركة مواطنة في مدينتهم بتكريمهم و تتويجهم فقط لأنهم اجتهدوا و مثلوا مؤسساتهم و أولياء أمورهم أحسن تمثيل و أضافت الممثلة أن السبب وراء نجاح هذه التظاهرة هو الأهمية الكبيرة التي خصصها المدير الإقليمي السيد رشيد ريان شخصيا لهذه المبادرة حيث أعطى تعليماته لقسم الامتحانات بالمديرية بالتكلف بشكل رسمي بالامتحان أيام 10 و 11 و 12 ماي 2017 بمدرسة لسان الدين ابن الخطيب فسهر على تنظيم هذا الفرض الإقليمي، نخبة من هيئة التفتيش والمراقبة التربوية ومجموعة من الأطر الإدارية والتربوية ساهمت بشكل كبير في إنجاح هذه التظاهرة.

كما قام السيد المدير الإقليمي بتكليف مكتب الأنشطة في شخص السيد مصطفى استيتو بالسهر على حسن تنظيم الأولمبياد حيث كان له اليد الكبير في إنجاح المبادرة من أولها إلى أخرها. بلغ عدد المتبارين ما يناهز 138 تلميذ وتلميذة من مستويات مختلفة “السنة السادسة من السلك الابتدائي̨ السنة الثالثة من السلك الثانوي إعدادي و سلك الجدع المشترك العلمي”، يمثلون مختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية تم انتقائهم من طرف مؤسساتهم باعتماد معايير دقيقة ترتكز بالأساس على مؤهلاتهم المنهجية في مادة الرياضيات.

حيث تم تتويج ثلاث فائزين من كل مستوى باستثناء السلك ثانوي اعدادي حيث أن تلميذين حصلا على الرتبة الثالثة بنفس المعدل فتم تتويج أربع تلاميذ من الثانوي إعدادي، أما بالنسبة للجوائز فكانت الشركة حريصة على أن تكون الجوائز قيمة حيث خصصوا للرتبة الأولى حاسوب من النوع الجيد و الرتب الثانية و الثالثة لوحات الكترونية تختلف من حيث البرمجة فقط.

و في كلمة المدير العام لشركة حليب تطاون السيد محمد رضوان الغازي أكد على انخراطه الدائم في مثل هاته الأنشطة التي تعم بالخير على أهم فئة في المجتمع ووجه شكره الخالص لكل من ساهم في إنجاح هده المبادرة على أن لا تكون الأولى و الأخيرة، بالعكس أكد على أنها ستكون نقطة انطلاق للعديد من التظاهرات التربوية التي تهم مجالات متعددة و لا تقتصر فقط على الرياضيات فهناك مواد أخرى كذلك ستكون هي الأخرى مجال من مجالات اشتغال الشركة مع المديرية الإقليمية بتطوان.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!