قصة مغربي بـ “مونبلييه” يعاني التمييز العنصري على صفحات الجرائد الفرنسية!

تعرض محمد الزبير الملطي، (مواطن مغربي مقيم بفرنسا والبالغ من العمر 39 عاما) للتمييز العنصري في التوظيف ببلد إقامته، والسبب اسمه! القصة بدأت منذ سبع سنوات، حيث تخرج من جامعة مونبلييه تخصص الهندسة الكهربائية والمعلوميات، وطرق أبواب الشغل فكان المصير دوما الرفض.

لم يستطع إبن مدينة تطوان والمقيم بمونبلييه الصمت أكثر من ذلك أمام هذا التعسف الذي يواجهه – حسب تصريحه لجريدة “راديو تطوان”، فتقدم بشكوى في 29 غشت الماضي ضد ثلاث مدارس، رفضت المؤسسات الثلاث توظيفه، لكنا وافقت على تشغيل صديقة له قدمت طلبا للعمل بنفس السيرة الذاتية. يقول الزبير: “لقد غيرت الاسم واللون في السيرة الذاتية ثم وضعت صورة صديقة لي: احتفظت بكل شيء آخر. تقدمت بطلب للحصول على أول مدرسة رفضتني على الفور، بداعي عدم توفري على شهادة الرياضيات، فيما تم قبول سيرة الصديقة التي أرسلت نفس السيرة!.

توالت تجارب الملطي مع المؤسسات ولاقت محاولته نفس المصير الرفض! قرر أخيرا تقديم شكوى، لأن هذه المرة، يمكنه إثبات التمييز: من خلال التقدم لوظيفة واحدة بسيرتين مختلفتين حيث يتغير الاسم فقط (يستبدله بسيرة الصديقة). الملطي الحاصل على الجنسية الفرنسية، يضيف لراديو تطوان :”ليست لدي انتظارات كبيرة من تقديمي لهذه الشكوى للمدعي العام في مركز الدرك في مونتشانين، لكن الأهم هو كسر جدار الصمت وتحفيز نفس الحالات من المهاجرين على دفع شكايات مماثلة، لتصل للجميع وتعيد فرنسا النظر في سياستها تجاه التوظيف.”.

تجدر الإشارة أن الزبير الملطي بصدد إنهاء كتاب يحكي تجربته المريرة ويرصد تفاصيل معاناته مع التشغيل بسبب إسمه المسلم “محمد الزبير “طيلة هذه السنوات، كما أن تجربته تناولتها جرائد ومواقع إلكترونية فرنسية باهتمام بالغ خاصة بعد الشكوى التي تقدم بها مؤخرا.

يذكر أن الملطي حاصل على شهادة الكفاءة للتدريس المهني الثانوي في الرياضيات والعلوم بعد مباراة وطنية على الصعيد الفرنسي، ودبلوم الدراسات العليا المختصة في مصداقية الهندسة الكهربائية بجامعة مونبوليي للعلوم، كما أنه حاز على دبلوم الماستر في الإلكترونيك الإلكتروتيكنيك والأوتاماتيك بجامعة مونبوليي للعلوم، ودبلوم الإجازة في الهندسة الكهربائية بكلية أورليون، والدبلوم الجامعي للتكنولوجيا في الهندسة الكهربائية والإعلاميات الصناعية بالمعهد الجامعي للتكنولوجيا بشارتر، وهو خريج الأقسام التحضرية في شعبة الفيزياء والكيمياء والعلوم الصناعية بثانوية باجيو بليل، وحاصل على بكالوريا شعبة العلوم الرياضية بثانوية جابر بن حيان بتطوان.. كل هذه الشواهد الأكاديمية يؤكد إبن الحمامة البيضاء لجريدة “راديو تطوان” أنها غير كافية للحصول على وظيفة مستحقة بفرنسا فيجب أن تكون من أصل فرنسي حتى يلاقي طلبك الترحيب”.

تحميل...