قنصلية المملكة بالجزيرة الخضراء تنظم يوم الأبواب المفتوحة

نظمت القنصلية العامة المغربية بالجزيرة الخضراء، بتنسيق مع جمعيات الجالية المغربية بالمنطقة، وبمشاركة مؤسسة البنك الشعبي، أمس السبت، يوم الأبواب المفتوحة، مما دفع عددا كبيرا من أفراد الجالية المقيمة بالجزيرة الخضراء و مالقا إلى التوافد على مقر القنصلية بكثافة.

وأشار منظمو اليوم المفتوح أن النشاط يأتي “في إطار تنفيذ التعليمات الملكية، التي ترمي إلى تحسين وتطوير الخدمات المقدمة لأفراد الجالية بشكل مستمر، ومراعاة لصعوبة التنقل ومشقته بالنسبة للعديد من أفراد الجالية، الذين لا يستطيعون قضاء مصالحهم طوال أيام الأسبوع، واستحالة جلب أبنائهم خلال أوقات الدراسة لقضاء مصالح إدارية”.

واستهل  نائب القنصل العام عبد الغني الوجاني الحفل بكلمة ترحيب على شرف الحضور، وجمعيات المجتمع المدني  الثقافية و الإسلامية.

كما ذكر الحضور أن اللقاء فرصة من أجل بحث سبل تعزيز التعاون لمعالجة عدة ملفات شائكة تهم الجالية، خاصة ما يتعلق بتعليم اللغة العربية، والشأن الديني، والهدر المدرسي، الذي يؤرق الجميع، ويهدد مستقبل عدد كبير من أبناء الجالية.

وأوضح محمد بوخريص رئيس فرع البنك الشعبي بالجزيرة الخضراء ،أن فرع البنك يسعى لتعزيز علاقة القرب مع زبنائه في إسبانيا، ووضع خدمات مصرفية متعددة على غرار الوكالات الأخرى ،من بينها بطاقة الشباك الأوتوماتيكي ،إنجاد الشعبي ،إعادت الجتث وكل ما تعلق بالحساب البنكي كشف الحساب ،الحولات وإذا توفرت الشروط وكان الإقبال أكثر ستتحول إن شاء الله إلى وكالة كجميع الوكالات الإسبانية تتوفر فيها جميع الشروط فتح حسابات بنكية محلية بالعملة الصعبة ،قروض الإستهلاك ،قروض السكن …وفق الشروط المنصوصة عليها .

محمد رشدي الوداري

Loading...