كأس العرش: المغرب التطواني ينهزم أمام حسنية أكادير

فاز حسنية أكادير على المغرب التطواني بثلاثية نظيفة، في مباراة نصف نهائي كأس العرش، التي جرت بَملعب مراكش.

وسجل أهداف حسنية أكادير كل من  سفيان بوفتيني في الدقيقتين 12 و90 من ركلتي جزاء، وتامر صيام في الدقيقة 41.

ودخل حسنية أكادير المباراة مهاجما إلى أن ارتكب رضا بوناكة حارس المغرب التطواني خطأ في مربع العمليات ضد بركاوي ليحتسب الحكم ركلة جزاء وينذر الحارس.

وتكلف بتسديد ركلة الجزاء سفيان بوفتيني، التي تصدى لها بوناكة، غير أن الحكم تلقى إشارة من حكام الفار أن الحارس تحرك قبل التسديد وتعرض الأخير للطرد بعد إنذاره للمرة الثانية.

واضطر أنخيل بدرادو مدرب التطواني لإشراك الحارس الاحتياطي مراد إيزم مكان محمد مخاسي، وأعيدت ركلة الجزاء وسجلها بوفتيني.

وحاول الفريق التطواني الرد على الهدف، باستغلال الركلات الثابتة، التي كان الحارس الحواصلي لها بالمرصاد.

واستغل حسنية أكادير النقص العددي للمغرب التطواني، وشن الكثير من الهجمات، أبرزها رأسية بركاوي التي تدخل على إثرها الحارس إيزم.

الدقيقة 41 شهدت انسلال جيد من الجهة اليمنى للفحلي الذي انفرد بالحارس إيزم، وفضل تمرير الكرة للمحترف الفلسطيني تامر الذي سجل الهدف الثاني في المرمى الخالي من حارسه.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، سدد المهدي أوبيلا لاعب حسنية أكادير كرة قوية من خارج مربع العمليات لكن تصويبته اصطدمت بالعارضة.

ودخل المغرب التطواني الشوط الثاني مهاجما، وتوصل توني بكرة جيدة من موساوي في مربع العمليات، لكنه سدد فوق المرمى في الدقيقة 56.

واعتمد حسنية أكادير على المرتدات الهجومية، وحاول استغلال اندفاع التطوانيين، وأضاع صيام كرة أمام المرمى، ولم يستغل تمريرة الفحلي.

وشهدت الدقيقة 68 تسديدة قوية من سيسوكو لاعب المغرب التطواني، أبعدها الحواصلي بصعوبة.

وطرد الحكم، مدافع حسنية أكادير ماني في الدقيقة 80 بعد حصوله على الإنذار الثاني.

وضغط المغرب التطواني بكل قواه في الدقائق الأخيرة من المباراة، لكن حسنية أكادير صمد أمام الضغط، قبل أن ينجح الفحلي في اصطياد ركلة جزاء، نجح في تحويلها بوفتيني إلى هدف ثالث للفريق الأكاديري في الوقت بدل الضائع، مؤكدا أحقية فريقه في التأهل للنهائي.

Loading...