كذبة “التكييف الويفي” بأسطول النقل الحضري بتطوان

كذبة “التكييف الويفي” بأسطول النقل الحضري بتطوان
شارك هذا على :

تم تعزيز أسطول النقل الحضري في تطوان بعشرين حافلة جديدة في اطار التدبير المفوض للخدمات العمومية للنقل ليصل مجموع الحافلات التي تؤمن النقل داخل مدينة تطوان وبين تطوان والجماعات القروية المجاورة إلى 112 حافلة على أساس أن يبلغ العدد الإجمالي مع متمم السنة الجارية نحو 140 حافلة.
الحافلات الجديدة تم تزويدها حسب مسؤولين من الشركة ،بمكيفات هوائية وشبكة “الويفي” غير أن ذلك لم يظهر للركاب حتى الآن حيث أن الحافلات لازالت كما هي بل زادت اختناق مع بداية فصل الصيف، وحسب معطيات قدمتها الشركة المفوض لها تدبير القطاع على مستوى مدينة تطوان فإن الحافلات الجديدة تتوفر على تكيف هوائي سيقي المواطنين حر فصل الصيف زيادة إلى ربط حافلات النقل العمومي بشبكة “الويفي”، كما تتوفر عدد من الحافلات على شروط ولوج الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة غير أن مصادرنا كشفت أن الشركة تتوفر على حافلة واحدة ،تتوفر على ولوجيات الأشخاص في وضعية إعاقة يتم إخراجها في المناسبات و عند زيارة وفود مهمة للشركة.
وعلى خلاف ما ينص عليه دفتر التحملات لا تتوفر الحافلات على جهاز التشوير الأتوماتيكيGPS ، كما لم يتم تزويد الحافلات بكاميرات المراقبة الداخلية المنصوص عليها في دفتر التحملات بهدف السهر على أمن المواطنين، و لم تحترم الشركة المسافة بين المقاعد ولا ثمن التذاكر الذي تجاوز المُتفق عليه في دفتر التحملات ب50 سنتيم، وتتماطل في تفعيل بطائق الطلبة ولا تحترم شروط الصيانة المستمرة.

وتعرف مدينة تطوان في موسم الصيف توافد أعداد كبيرة من المصطافين وعودة المهاجرين المغاربة من ديار المهجر، الأمر الذي يخلق اكتظاظا كبيرة في المحاور الطرقية ويرتفع الطلب على حافلات النقل العمومي بشكل كبير.

راديو تطوان-عادل دادي

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!