كريمة بنيعيش تكشف برنامج الدورة التاسعة لمهرجان “أصوات نسائية” وتهمش الإعلام المحلي من جديد

كريمة بنيعيش تكشف برنامج الدورة التاسعة لمهرجان “أصوات نسائية” وتهمش الإعلام المحلي من جديد
شارك هذا على :

استعدادا لتنظيم فعاليات الدورة التاسعة لفعاليات مهرجان أصوات نسائية بتطوان، المزمع إطلاقه يوم غذ الجمعة ، برعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، عقدت اللجنة المنظمة ندوة صحفية مساء أمس بقاعة الندوات بفندق مارينا سمير طريق سبته، بحضور مجموعة من الفعاليات الإعلامية والإذاعية وممثلو الصحف الورقية والإلكترونية.

وانطلقت فعاليات الدورة التاسعة مهرجان أصوات نسائية بمدينة تطوان، زوال اليوم الخميس، بكلمة افتتاحية ألقتها كريمة بنيعيش رئيسة المهرجان وسفيرة المغرب بالبرتغال.

وأعلنت بنيعيش عن البرنامج الكامل للمهرجان في نسخته التاسعة وكشفت عن الأسماء الفنية المشاركة فيها، حيث كشفت أن فكرة تخصيص دورة استثنائية للأصوات المغربية راودتها منذ سنوات، الشيء الذي تحقق اليوم باستضافة أيقونات الفن المغربي، بمشاركة فنانات مغربيات وازنات، من بينهن دنيا بطمة لطيفة رأفت وزينب أسامة خريجة برنامج ستار أكاديمي وزينة الداودية والتطوانية يسرى أحمد.

ويتضمن برنامج هذه الدورة من المهرجان لحظات تكريم العديد من الفعاليات النسائية اللواتي قدمن خدمات جليلة للمجتمع وكرسن القيم التضامنية والإنسانية الأصيلة، حيث سيتم تكريم كل من المطربة المغربية نعيمة سميح والمطربة نادية أيوب و الفنان والملحن التطواني نبيل أشرف.

المهدي الزواق نائب رئيس الجمعية المنظمة قال إن هذا المهرجان أصبح بفضل نجاحه واستمراره موعدا سنويا للاحتفال بالمرأة التطونية المغربية والمتوسطية عموما، وأضاف أن على الصحافة المحلية بذل المزيد من الجهود من أجل إنجاح المهرجان هذا العام رغم محدودية الميزانية المخصصة له هذه السنة .. كما أكد أن المهرجان يروم إلى تكريم المرأة المغربية والمتوسطية ونشر ثقافة المناصفة بين الجنسين ، وإلى دعم المجال الفني والحركة الإقتصادية لمدينة تطوان.

وبعد ذلك ألقت الكلمة السيدة سميرة القاسمي تحدثت فيه عن الجانب الإجتماعي والإنساني الذي يتخلل برنامج المهرجان لهذه السنة حيث ستقوم الجمعية بعدة أنشطة ثقافية صحية وخيرية أبرزها قيام الجمعية صباح اليوم بإحياء صبيحة و حفل غداء على شرف  نزيلات السجن المحلي بتطوان، كما ستكون ساكنة كويلما على موعد صباح يوم الغد مع عملية «الصحة للجميع» باعتبارها عملا خيريا دأب المهرجان على القيام به كل سنة، للمساهمة في تحسين الظروف الصحية لحوالي 1500 من النساء والأطفال والأشخاص المسنين بتطوان، وستنشط هذه الحملة إحدى الجمعيات المنتميات إلى المجتمع المدني بالتعاون مع جمعية أصوات نسائية.

الندوة الصحفية عرفت غياب العديد من الصحافيين والمواقع الكترونية المحلية بسبب عدم توجيه الدعوة لهم ،وفرض مكان الندوة بعيد عن تطوان، كما عرفت ذات الندوة انزال من الشركة الإعلامية المنظمة للمهرجان لصحافيين تابعين لمواقع من مدن الرباط و الدارالبيضاء مما أضطر العديد من الزملاء الذين حضروا الاحتجاج على الموقف المعادي للشركة فيما تقدمة السفيرة  كما العادة بالإعتذار.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!