لقاء تواصلي بمرتيل حول برنامج “انطلاقة” لدعم تمويل المقاولات

اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمرتيل تكسب رهان خلق فضاء تواصلي بين الشباب حاملي المشاريع و البنوك

في سابقة هي الأولى من نوعها نظمت اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمرتيل وبتوجيهات من عامل عمالة المضيق الفنيدق لقاء دراسيا هاما حول برنامج “انطلاقة” لتمويل الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل، شارك فيه أزيد من 60 شاب و شابة من مسالك دراسية و مسارات مهنية مختلفة في نقاشات تفاعلية جادة مع مدراء الوكالات البنكية بمختلف تلويناتها ومستشاري الوكالة الوطنية لإنعاش وتشغيل الكفاءات إضافة لتمثيلية هامة لجمعيات المجتمع المدني بهدف طرح جميع الأسئلة المتعلقة بكيفية خلق مشاريع ذاتية كفيلة بخلق مناصب شغل جديدة.

من جهتهم ،حرصت الأبناك على تقديم شروحات مستفيضة حول برنامج “انطلاقة” سواء من ناحية الإجراءات الإدارية المبسطة جدا أو طرق التمويل و آجاله المحددة قانونا .أما ممتل Anapec المضيق والذي قدم عرضا مستفيضا حول مختلف خدمات الوكالة سواء في مجال تكوين وإعادة توجيه الشباب نحو مهن جديدة تلتقي مباشرة بحاجيات السوق، أو في ميدان إعداد دراسة جدوى المشاريع، كنقطة مفصلية في انطلاق أية مقاولة.

ممتل جمعية مدينتي بمرتيل كان تدخله تحفيزيا أكتر، حيت تمن في بداية تدخله المشروع الملكي -انطلاقة-معتبرا إياه رافعة حقيقية للتنمية و فرصة لا تعوض لضخ دماء جديدة في الاقتصاد الوطني خصوصا لدى الشباب حاملي أفكار مشاريع أو المتمتعين بمهارات حرفية و مهنية لها موقعها في خريطة سوق الشغل ،حيت عرض تجارب مقاولاتية محلية عرفت طريقها إلى النجاح بفعل إصرار أصحابها وروح تسييرهم المرنة والاحترافية كدلك.

من جهتهم عبر الشباب الحاضر بالقاعة عن شكرهم وتقديرهم للجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمرتيل على هده الخطوة التعريفية الهامة

وانخرطوا في نقاشات حقيقية مع الجهات المسؤولة عن التمويل لرفع اللبس عن جميع العراقيل والعقبات التي تعترض سبيل خلق مشاريع ذاتية في مجالات مختلفة، حيت أبانت تدخلات القاعة عن رغبة كبيرة للحضور على إنشاء مشاريع ومقاولات تعود بالنفع على أصحابها وكذا محيطهم السوسيواقتصادي.

خالد الدرواشي