مؤسسة “إيطو”.. 143 حالة زواج قاصرات بين تطوان وشفشاون

مؤسسة “إيطو”.. 143 حالة زواج قاصرات بين تطوان وشفشاون
شارك هذا على :

سجلت مؤسسة “إيطو” حوالي 143 حالة زواج قاصرات تتراوح أعمارهن بين 13 و16 سنة، خلال القافلة التي نظمتها، أخيرا، وقادتها إلى دواوير عديدة بإقليمي شفشاون وتطوان.

وقال تقرير للمؤسسة إنها استجوبت 527 امرأة عبرت 353 منهن رفضها تزويج القاصرات، إلا أن 174 امرأة قبلن بالأمر بسبب الفقر وانعدام فرص التعليم والشغل، ويلجأن إلى الزواج باعتباره الحل الوحيد للخروج من أزمات اجتماعية.

وأرجع تقرير المؤسسة ارتفاع زواج القاصرات بالمنطقة إلى انعدام فرص التعليم والفقر والتطرف في التعامل مع النص الديني، لكنه قال إن هناك رفضا تاما لتزويج القاصرات عند معظم النساء، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى تعدد الزوجات الذي ينتشر بشكل كبير في المناطق التي زارتها القافلة، فرغم رفض أغلب النساء للتعدد، إلا أنهن يقبلن به مضطرات، لأن الرفض يعني الطرد إلى الشارع في غياب أي دعم للمطلقات.

وأكدت نجاة إيخيش، رئيسة المؤسسة، في ندوة صحافية لعرض تقرير القافلة أن النساء يعتبرن قوة عمل، ويقمن بكل الأعمال داخل البيت وكل الأشغال الشاقة، ما يجعلهن يوافقن عليه، لأنه يعني مشاركتهن في الأعمال الصعبة، مشيرة إلى أنه من أصل 832 امرأة شملها البحث هناك 594 على علم بوجود مدونة الأسرة عن طريق التلفزيون، لكن بشكل سطحي، فأغلبهن لا يعرفن فصول مدونة الأسرة أو حقوقهن وواجباتهن في إطار المدونة، أما 238 امرأة فليست لديهن دراية نهائيا بوجود قانون اسمه مدونة الأسرة.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!