مجلس طنجة يستعد لـ”إعدام” حدائق المندوبية التاريخية

علم موقع “راديو تطوان”، أن السلطات بمدينة طنجة تستعد لإعدام ما تزخر به حدائق المندوبية من أشجار و مأثر تاريخية، بعد أن  أدخلت إليها عددا من الجرافات والمعدات، مما خلق حالة من الإستنفار وسط الفاعلين المدنين بالمدينة.

وعرفت الحديقة صباح اليوم الأربعاء 8 ماي 2019 ،وبشكل مفاجيء تدمير حديقة المندوبية التاريخية التي تعد متنفس الساكنة ومن مأثر المدينة التاريخية، رغم الوقفات الاحتجاجية والمراسلات والعرائض و الحوارات الاذاعية واستنكار المجتمع المدني والرفظ المطلق لإعدام حدائق المندوبية، إلا انه مع الاسف الشديد ضرب عرض الحائط كل ذلك وشرع في اقتلاع الاشجار وتدمير جزء مهم من تاريخ المدينة .

الحديقة جاري تحويلها إلى مشروع مرأب  تحت أرضي للسيارات في إطار مشروع طنجة الكبرى الذي دشّنه العاهل المغربي محمد السادس، سابقاً لحلّ مشكلة السير في طنجة، ويمس جانب السير والجوران، حيث يهدف إلى فتح طرق داخلية وبناء القناطر والأنفاق.

في ذات السياق توصل “راديو تطوان” بنسخة من بلاغ أولي من نشطاء حملة “شباب من أجل وقف إعدام حدائق طنجة”، يؤكدون فيه على أنه “في إطار التتبع والرصد اليومي والميداني الذي تقوم به #حملة_شباب_لوقف_اعدام_حدائق_طنجة، رصدنا اليوم الأربعاء في ساعات الصباح الأولى دخول جرافة تابعة للشركة سيئة الذكر”.

وتابع البلاغ “إن هذا التطور الخطير والخطوة التي اعتقدت الشركة ومن خلفها أنهم باغتوا من خلالها الحملة وساكنة المدينة، لن تمر مرور الكرام، ولن تمر دون فعل يناسب حجم الجريمة.

Loading...