محاولة قتل طفلة تجرّ اتهامات على مصحّة بتطوان

فجرت أسرة بتطوان فضيحة من العيار الثقيل تتهم مصحة خاصة بمدينة تطوان، بمحاولة قتل ابنتهم التي تم إدخالها إلى المصحة بعد معاناتها من آلام حادة على مستوى البطن، حيث تم إبقائها داخل المصحة لمدة 4 أيام دون تشخيص حالتها بالشكل المطلوب.

وأفادت تقارير إعلامية محلية، أن والد الطفلة البالغة من العمر 6 سنوات، كشف بأن ابنته ظلت تعاني في المصحة دون علاج، حيث كان يتم مدها بـ”السيروم” لمدة 4 أيام دون معالجتها أو تشخيص سبب الآلام التي تعاني منها.

ووفق ذات المصدر، فإنه بعد 4 أيام تم إخبار والد الطفلة بأن ابنته تعاني من حصوات في الصفراء ”المرارة”، لكن شكوك الوالد دفعته إلى مطالبة المصحة بتمكينه من تقرير الحالة الصحية لإبنته لنقلها إلى مصحة أخرى في الرباط، لكن المصحة رفضت ذلك.

وتابع المنبر ذاته اضطرار الأب إلى الاستعانة بمفوض قضائي لإثبات حالة الرفض، مما جعل المصحة تسلمه التقارير بإسم المصحة وليس الأطباء الذين كانوا يعالجون الطفلة، فجرى نقلها إلى الرباط، ليتم اكتشاف أنها تعاني من “الزائدة الدودية” وهي في حالة جد حرجة، فتم إدخال الطفلة إلى غرفة العمليات وتم استئصال الزائدة الدودية التي كانت على وشك الانفجار وبالتالي إنهاء حياة الطفلة.

هذا من المنتظر أن يتقدّمَ أب الضحية بشكاية في الموضوع إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان، مطالبا بفتْح تحقيق عاجل من أجل كشف مُلابسات هذه القضية.. في حين غاب توضيح مدير المصحة، رغْم الاتصالات الهاتفية المتكررة به، لمعرفة روايته بخصوص ما جرى.

Loading...