منع أجانب من إدخال “تلسكوبات” يضرب السياحة الإيكولوجية في المغرب

تفاجأ عدد من المهتمين بالسياحة الإيكولوجية المهتمة بمشاهدة الطيور في المغرب بتطبيق السلطات لإجراءات جديدة تتضمن مصادرة معداتهم، خصوصاً التلسكوبات التي يستقدمونها معهم، وهو ما دفعهم إلى مراسلة إدارة الجمارك ووزارة السياحة.

ونقلت مدونة “MaghrebOrnitho” المهتمة بعلم الطيور في المنطقة المغاربية “تدوينات” عدد من الأجانب الراغبين في زيارة المغرب، والذين تفاجؤوا بمنع إدخال معداتهم من قبل مصالح الجمارك في ميناء طنجة.

وذكر المصدر أن المغرب يُعتبر من البلدان التي يزورها المهتمون بعلم الطيور منذ سنوات دون أن تتم مصادرة مُعداتهم، لكن عدداً من الجمعيات رصدت تواتر منع إدخال بعض المعدات الخاصة بسياحة مشاهدة الطيور في السنوات الأخيرة، ما دفع العديد من المهتمين إلى مراسلة وزارة السياحة وإدارة الجمارك لمعرفة ما إذا كانت هناك فعلاً قوانين تمنع ذلك.

وقبل أيام نشر نشطاء من بريطانيا وإسبانيا “تدوينات” عدة حول الأمر عبر موقع “تويتر”، حيث أشاروا إلى أن تلسكوباتهم صُودرت حين وصولها عبر باخرة قادمة من طريفة إلى طنجة، وأوردوا أن السلطات الجمركية أخبرتهم بأن هناك قانوناً جديداً دخل حيز التنفيذ يمنع إدخالها.

وتعرف عدد من البلدان عبر العالم ازدهار سياحة مشاهدة الطيور ومراقبتها، إذ يتوافد عليها هواة الطيور حاملين معدات من قبيل التلسكوبات والمنظار للتعرف على حياة الطيور عن قرب واكتشاف أسرار عالمها.

Loading...