منع وصول الأسماك المغربية إلى أسواق سبتة المحتلة

أقدمت السلطات المغربية على منع وصُول الأسماك المغربية إلى سبتة المحتلة لليوم الثّاني على التّوالي، وهو قرار يتّجه إلى أن يصيرَ “ثابتاً” في الأيام المقبلة.
وانخفضَ حجم الأسماك القادمة من السّواحل المغربية في المدينة المحتلّة بشكلٍ “ملفت” خلال اليومين الماضيين، والتي بلغ حجمها 10 أطنان وفقاً لما نقلته وسائل إعلام “ايبرية”.
وتأتي هذه الخطوة التّصعيدية من الجانب المغربي بعد قرار الرّباط تعليق مرور البضائع إلى سبتة، الذي دخل حيّز التنفيذ في التاسع من أكتوبر الماضي.
وشهدت الأسواق المحلية بتطوان ، انخفاضا ملموسا في أثمنة جميع أصناف الأسماك.
ودفع الوضح الحالي بعضَ التجار إلى استيراد الأسماك من شبه الجزيرة، وهو ما أدى إلى رفع أثمانها في السوق المحلي بـ 20%. وترفضُ سبتة المحتلة ما اعتبرته “هجوماً مغربياً يستهدف الاقتصاد المحلي”. وإذا استمرت الرباط في سياستها الخاصة بالقيود، فإن أيام “جنة الأسماك” في سبتة ستصبحُ معدودة.