موجة الحر في فرنسا قتلت 1500 شخص في 18 يوماً

أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية انييس بوزين أن موجتي الحر اللتين ضربتا فرنسا في يونيو ويوليو الماضيين أدتا إلى وفاة 1500 شخص إلى جانب المعدل العادي للوفيات، موضحةً أن هذا العدد أقل بعشر مرات من الوفيات التي سجلت بسبب الحر في 2003.

وقالت بوزين في برنامج بثته شبكتا “فرانس انتر” و”فرانس انفو” مساء السبت: “سجلت وفاة 1500 شخص إلى جانب المعدل العادي في هذين الشهرين، وهو عدد أقل بعشر مرات عن وفيات موجة الحر في 2003”.

وكانت فرنسا شهدت أعلى درجة للحرارة بالمطلق في يونيو، بلغت 46 درجة مئوية في جنوب البلاد في 28 يونيو.

وقالت وزيرة الصحة إن “موجة الحر في 2003 استمرت 20 يوماً. هذه السنةشهدنا 18 يوماً من الحر في فصلين لكنها شديدة جداً وغطت مناطق واسعة جداً من الأراضي في الموجة الثانية” و”بدرجات حرارة مرتفعة جداً”.

Loading...