هام للمغاربة: مليون ونصف وظيفة في ألمانيا شاغرة.. هذه بوابة الترشح للراغبين

قررت ألمانيا فتح أبوابها أمام المهاجرين من خارج الاتحاد الأوروبي، لسد ثغرة أكثر من مليون ونصف مليون وظيفة شاغرة في البلاد، بموجب قانون جديد تم المصادقة عليه.

ووجدت ألمانيا نفسها مجبرة على استقطاب 100 ألف مهاجر سنويا، في ظل تناقص تعدادها السكاني ولإحداث توازن في نقص المواليد الألمان الذي تواجهه، الأمر الذي جعلها تتدرج في التنازل عن الشروط والمؤهلات التي يسمح بها في التقديم للهجرة كتوجه جديد لمواجهة عجز مهني شديد يصل إلى 1.5 مليون وظيفة شاغرة.

ودفع هذا الأمر ألمانيا للمرة الثانية هذا العام إلى طرح فرص عمل وحيثيات جديدة لقبول الباحثين عن عمل والمهارات النادرة والعاجلة فيها، وأعلنت بشكل واضح أن الباب أصبح مفتوحا للجميع، وليس مقصورا على حملة المؤهلات العليا والدراسات العليا كما كان سابقا، وإنما يشمل حملة الشهادات المتوسطة والحرفيين ذوي التعليم المتوسط في العديد من الحرف التي تشهد عجزا غير مسبوق بألمانيا.

يتم ذلك عن طريق تأشيرة البحث عن عمل، بشكل يسمح لصاحبها بالإقامة 6 أشهر بألمانيا من أجل البحث عن عمل، كما خصصت جهتين لمساعدة الباحثين عن عمل في الحصول على عقود وربطهم مباشرة بالفرص المتاحة هناك.

على أن تتم دراسة اللغة داخل ألمانيا حال العثور على عقد عمل في أحد مراكز تعليم اللغة الألمانية التابعة لجهات الدعم الاجتماعي التي تتاح مجانا للمقيمين ومتوفرة في أغلبية أحياء برلين، بحسب ما ورد في موقع “جيرماني فيزا”.

وتتصدر مهن الطب والهندسة والتمريض قوائم التخصصات المطلوبة بشكل فوري كما هو الحال دائما، وأدرجت تخصصات الشبكات والبرمجة والميكانيكا في الهندسة وكافة التخصصات الطبية كما حدث مؤخرا، والمطلوب الخبرة فقط دون مؤهلات، شريطة أن تقارب الخبرة المهنية خمس سنوات في العمالة المهنية والحرفية، خاصة النجارة والسباكة والنظافة والتكييف والتبريد، وضباط المرور وعمال السكك الحديدية، بالإضافة إلى العاملين في كل قطاعات التكنولوجيا والطاقة.

وكل المطلوب أن يبدي العامل استعداده لخوض تدريب مدفوع الأجر حال قبوله المبدئي، بالإضافة إلى تعلمه اللغة الألمانية حال حصوله على الوظيفة، ويتم التقدم بكافة الأوراق والمستندات إلى السفارات الألمانية للحصول على تأشيرة باحث عن عمل، ومنها إلى ألمانيا من أجل التواصل مع الجهات المختصة التي تساعده في الحصول على عقد عمل في ألمانيا.

وخصصت الحكومة الألمانية جهتين للتواصل مع الباحثين عن عمل وأصحاب الوظائف الباحثين عن عمال، الأولى بوابة الوظائف الألمانية (Make it in Germany job portal)، والثانية هي وكالة الوظائف الاتحادية (Federal agency of jobs)، حيث يمكن لأصحاب الخبرات بقوائم الوظائف العاجلة التوجه إلى الموقعين بعد الحصول على تأشيرة البحث عن عمل لتوصله مباشرة مع أصحاب الوظائف.

كما تتوافر العديد من الخيارات غير الحكومية التي تعمل على توصيل الباحث عن العمل بصاحب الوظيفة مباشرة كما هو الحال مع شركات الموارد البشرية المتوفرة بالعالم العربي، وذلك يشمل المؤهلات العليا والمتوسطة، والشرط الوحيد الذي لا يتم التنازل عنه حال عدم توفر المهنة التي تخصك في قوائم الوظائف العاجلة هو إجادة اللغة الألمانية بمستوى “بي1”.

تحميل...