هذا ما ينتظر المواقع الرقمية الإخبارية في غشت المقبل

هذا ما ينتظر المواقع الرقمية الإخبارية في غشت المقبل
شارك هذا على :

نظمت المديرية الجهوية للثقافة والاتصال قطاع الاتصال بجهة طنجة/تطوان/الحسيمة، لقاء تأطيريا حول ” الملاءمة القانونية للصحف الورقية والرقمية مع مستجدات مدونة الصحافة والنشر”، صباح أمس السبت 13 ماي الجاري، بداية من الساعة الحادية عشر و النصف صباحا ، بفندق شمس في تطوان.

ويأتي اللقاء في إطار الأنشطة التحسيسية المنظمة من طرف المديرية الجهوية للثقافة والاتصال قطاع الاتصال بجهة طنجة/تطوان/الحسيمة لشرح مضامين  مدونة الصحافة والنشر الجديدة وأهم المستجدات التي جاءت بها، للعاملين في مختلف وسائل الإعلام الجهوية ،وتعزيز النقاش حول مدى الملاءمة القانونية للصحف الورقية والرقمية مع مستجدات مدونة الصحافة والنشر الجديدة.

اللقاء كل من تأطير الاستاذ عمر الوزاني نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان، الذي اسهب في شرح الاجراءات الادارية الواجب سلوكها لكافة مدراء ورؤساء التحرير الصحف سواء الورقية او الرقمية، من أجل التصريح بها لدى المحاكم الابتدائية التي تقع في نفودها.

فيما تناول الاستاذ ابراهيم الشعبي مدير المديرية الجهوية للثقافة والاتصال قطاع الاتصال بجهة طنجة/تطوان/الحسيمة، عن الشروط العلمية و المهنية  الواجب توفرها في الصحف الرقمية و الورقية على حد سواء، إلى جانب مستقبل المواقع الاخبارية في ظل مدونة الصحافة و النشر الجديدة ،حيث أكد على أن ايجابيات القانون الجديد والتطبيق الملائم للقانون سيمكن الصحفيين والاعلاميين من تطوير عملهم كما اكد على قرب انتهاء المدة القانونية للتصريح بالمواقع الإخبارية حيث أكد أن 16 غشت المقبل، سيكون أخر يوم و بالتالي المواقع غير مصرح بها ستكون معرضة للغرامات والحجب.

الاستاذ محمد المنصوري رئيس نادي قضاة المغرب بتطوان ،أكد في مداخلته حول البعد القضائي والقانوني، حيث قال “اننا نعيش مرحلة مهمة بعد تعيين المجلس الاعلى للسلطة القضائية مما يعني ان الصحفي لن يخضع لسلط اخرى قد تمنعه او تحول بينه وبين عمله كما كان في السابق”، وبالتالي فعلى الاعلام ان يتحرر من تخوفه لان القانون الحالي اوكل الامر لقضاء مستقل.

واكد الاستاذ المنصوري على العدالة امر مشترك في المطلب بين القضاء والاعلام وبالتالي فهذا يحملهما مسؤولية اكبر أمام الرأي العام.

اللقاء عرف تدخلات لعدد كبير من الزملاء و الزميلات التي أجاب عنها المحاضرون بكل إسهاب، حيث يأتي هذا اللقاء في إطار سلسلة من اللقاءات التي تنظمها المديرية الجهوية للثقافة والاتصال قطاع الاتصال بجهة طنجة/تطوان/الحسيمة، والتي عرفت حضور مكثف لثلة من العاملين بمختلف المنابر الإعلامية الورقية والإذاعية والكترونية.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!