هكذا دافعن طالبات “مجدات” عن شرف كلية العلوم في تطوان

هكذا دافعن طالبات “مجدات” عن شرف كلية العلوم في تطوان
شارك هذا على :

تداول طالبات من سلك الدكتوراه بكلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي تدوينة على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، مفتخرات بقضاء زهاء 10 سنوات من الدراسة والتحصيل دون أن يلوث أحد شرفهن.

و أضافت التدوينة، أنه مند انفجار قضية ما بات يعرف بـ « الجنس مقابل النقط »، وانتشار محادثات جنسية بين الأستاذ وطالباته، أصبحت طالبات كلية العلوم مصدر نعوت قدحية وتدوينات تهكمية، على مسارهن الدراسي بهذه المؤسسة العلمية، مذكرين أن الطالبات التي قمن بهذه الأفعال المشينة ” لا يمثلن سوى أنفسهن وتربيتهن .”

وأختتمت التدوينة، أن ما وقع بالكلية هو “طفرة التي تتخلل كل الأنظمة والمؤسسات الحكومية او الخاصة في شتى المجالات و في اي مكان بالعالم … لأنها ناتجة عن تدني أخلاقي فردي يجب على المسؤول وحده تحمل عواقبه لا المحيط بأكمله ولا من سهر وتعب وكافح بمجهوده !!!”،كما سيظلون مفتخرات بكونهم طالبات للكلية استطعن بمجهودهن التفوق و النجاح،ودرسنا عند دكاترة أكفاء لطالما أعتبرهم مثل آبائهم و هم بالمثل مثل أولادهم.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!