هل تعرض الأرباعي لمؤامرة من أجل الإطاحة به من هيئة التدريس بكلية العلوم!!

هل تعرض الأرباعي لمؤامرة من أجل الإطاحة به من هيئة التدريس بكلية العلوم!!
شارك هذا على :

غاب عزيز الأرباعي، أستاذ الجبر بكلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بمدينة تطوان، صباح يومه الثلاثاء عن المثول أمام اللجنة العلمية  التي تعد بمثابة المجلس التأديبي للجامعة، بعد تفجر فضيحة ما بات يعرف بـ »الجنس مقابل النقط »، وانتشار محادثات جنسية بين الأستاذ وطالباته.

وكشف مصدر من الجامعة في حديثه لـ “راديو تطوان”، أن اللجنة العلمية التي أجتمعت متأخرا عن موعدها، حضر جل أعضائها صبيحة يوم اليوم الثلاثاء، لكنها سرعان ما انفضت، بعد مناقشة رد الأستاذ المتهم في رسالة على استفسار وجه له سابقا، حيث اختار الأستاذ الذي غاب عن الجلسة الهروب إلى الأمام، ناكرا ما تم تداوله، معتبرا ذلك مؤامرة مدبرة من طرف جهة قريبة منه، هدفها الانتقام منه من خلال نشر دردشات فايسبوكية على أساس أنها فضيحة.

مصدر آخر أفاد لـ “راديو تطوان” أن الدكتور عزيز الأرباعي تعرض لمؤامرة دنيئة من جهات وصفها “بالخفية” ،مذكرا بالدعم الذي كان يقدمه الأرباعي للطلبة وتضامنه المطلق مع الاحتجاجات السلمية التي عرفتها الكلية في مارس من السنة الماضية.

وأضاف “أن الكلية كانت تشهد بين الفينة والأخرى، أحداث مماثلة داخل مكاتب بعض الأساتذة أو المختبر دون أن يتخذ فيهم أي إجراء قانوني”.

من جانب آخر تأكد وجود تحقيق موازي، تباشره الجهات المختصة، من أجل الكشف عن مسربي الدردشات، للكشف عن باقي خيوط الواقعة و الضحايا المفترضين.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!