وكيل الملك بتطوان يُتابع صاحب “فيديو المستشفى”

أمر وكيل الملك لدى ابتدائية تطوان، أمس (الثلاثاء)، بإيداع طالب جامعي، مصور الفيديو الذي أظهر قسم المستعجلات بمستشفى سانية الرمل فارغا من الأطر الطبية والتمريضية، السجن المحلي بالمدينة، على ذمة الاعتقال الاحتياطي، في انتظار مثوله في جلسة 21 أبريل أمام هيأة الجنحي التلبسي للنظر في صك الاتهام الموجه إليه والمتعلق بـ “التشهير بمؤسسة عمومية عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وحسب مصادر “الصباح”، تم عرض المشتبه فيه، البالغ من العمر 25 سنة، وهو طالب جامعي يتابع دراسته بالسنة الثالثة بكلية الحقوق بجامعة عبد المالك السعدي بمرتيل، على أنظار النيابة العامة، بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية وإخضاعه للتحقيق من قبل عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، على خلفية تصويره شريط فيديو بهاتفه النقال ونشره على صفحته الخاصة بـ “فيسبوك” عبر تقنية “لايف”، ليلة الجمعة الماضي.

وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، اعترف تلقائيا أنه كان قد توجه إلى مستشفى سانية الرمل، مساء الجمعة الماضي، من أجل الاستشفاء إثر سقوط عرضي بمنزله، حيث مرت ساعة في انتظار الفحص والكشف عليه بواسطة جهاز الكشف بالصدى، وبشدة الألم ومعاناته من الإهمال الطبي، قام بتصوير مقطع فيديو، مدته 52 ثانية، ليبثه على المباشر عبر صفحته في الفيسبوك، قبل أن يتدخل أحد عناصر الشرطة لمنعه من ذلك، حيث أمسك يده بالقوة ليسقط هاتفه على الأرض وتنكسر الشاشة.

وحسب ما يظهره الشريط الذي تدوول على نطاق واسع في العديد من الهواتف المحمولة فإن قسم المستعجلات بالمستشفى المذكور كان فارغا من الأطر الطبية والتمريضية، ما جعل مصور الفيديو يقوم بتوثيق ما كان يجري بالقسم، مشتكيا من آلام في ظهره إثر سقوطه، قبل أن يتدخل أحد عناصر الأمن الخاص وشرطي لمنعه من التصوير.

يوسف الجوهري

تحميل...