خدمة المواكبة الإعلامية

عرض جد مميز ومخصص لتواصل دائم مع جمهورك ومتابعيك على المدى البعيد، لتغطية جديدك و أحداثك وإعلانتك المميزة

خدمة اشتراك لتغطية إعلامية و الصحفية على المدى البعيد لتكون في تواصل دائم مع عملائك، تخبرهم بجديدك، اخر أحداثك، صوتا و صورة و بخط تحريري محترف. لحضور دائم و قوي في الساحة المحلية و الإقليمية لمواجهة المنافسين في مجالك، و أيضا لتعزيز خطتك التسويقية

حان الوقت ليكون لك منبر إعلامي محترف لحضور قوي و دائم .

 قم بالإشتراك في الخدمة

6 مميزات يوفرها لك راديو تطوان للوصول إلى هدفك

  • موقع يهتم بالشأن المحلي و الجهوي لمدينة تطوان ونواحيها يجلب العديد من الزوار مستهدفي الاهتمام، ما يتيح لك عماء جدد.
  • يقدم الموقع لقرائه محتوى ذو جودة في متابعة آخر مستجدات و أخبار مدينة تطوان ونواحيها، و أيضا في مجالات مختلفة من رياضة و صحة وتعليم و ثقافة و تكنولوجيا ... ما يجعل من موقع راديو تطوان مفتوحا على شريحة متنوعة من الزوار من مختلف الأعمار و الاهتمامات. 
  • نقوم بتسويق منتوجك ببراعة عن طريق صيغ إعلانية مبتكرة حسب انتظاراتك لظهور أمثل.
  • التموضع الجيد في الصفحات الأولى والفهرسة السريعة الذي يعرفه موقع راديو تطوان على محركات البحث يجعله يستقطب عددا أكبرمن الزوار ما يتيح لمنتوجك الانتشارعلى نطاق واسع.
  • بالإضافة إلى محتوى التحرير، نعزز تميزنا بإنتاجات سمعية بصرية مهمة مقسمة لما هو ثقافي وسياسي و اجتماعي و رياضي من قبل مختصين مبتكرين بالمجال لإرضا ئكم.
  • الموقع مطور و مدعوم من قبل خبراء مختصين في إدارة المحتوى والمواقع ليساير الركب السريع الذي يعرفه تطور هذا المجال. فالموقع الإلكتروني خاضع لمعايير الأمثلة ليكون صديق محركات البحث ) SEO (، إضافة إلى تصميمه المريح و نظام الملائمة مع الأجهزة الذكية )لوحات رقمية، هواتف محمولة..(، من أجل تصفح أسرع و ولوجية أسهل.
 قم بطلب الإشتراك في خدمة المواكبة الإعلامية بملأ معلوماتك أسفله:​

عملاء وضعوا تقثهم فينا
من نحن

“راديو تطوان” جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة، ويعتبر موقع مرجعي للصحافة الإلكترونية بمدينة تطوان و نواحيها، حيث نهدف من خلاله للسبق الصحفي، و توفير تغطية إعلامية محايدة ومهنية، محترمين في الآن ذاته لأخلاقيات المهنة.

راديو تطوان جريدة إلكترونية قانونية مسجلة تحت رقم 16/2018 بشعبة الحريات العامة بالنيابة العامة للمحكمة الابتدائية بتطوان طبقا لمقتضيات المادتين 16 و 21 من الظهير الشريف رقم 122.16.1 الصادر في 6 ذي القعدة 1437 الموافق ل 10 اغسطس 2016 بتنفيذ القانون رقم 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر.


Add Menu