خسائر جسيمة والسكان متذمرون من شركة “SINTRAM” المسؤولة عن تهيئة وادي مرتيل

خسائر جسيمة والسكان متذمرون من شركة “SINTRAM” المسؤولة عن تهيئة وادي مرتيل
شارك هذا على :

علق، صباح اليوم الأحد، عدد من السكان الذين لازالوا متشبثين بأراضيهم على ضفاف واد مرتيل بمدينة تطوان، إثر عواصف رعدية قوية صاحبتها امطار غزيرة بعد ارتفاع منسوب المياه وامتداد حدودها إلى عدد من الأراضي المجاورة، ما جعل ساكنة هذه البيوت معزولة، يصعب معهما بلوغ أي شخص إلى الجهة الأخرى.

wadmartil1-1

وحملت الساكنة المنكوبة المسؤولية لشركة “SINTRAM” المسؤولة عن تهيئة وادي مرتيل ،والتي عملت على تبسيط مسار الواد أمام هذه الأراضي الغير منزوعة خارقة جميع القوانين المعمول بها لكي تقوم بتهجير ساكنة ضفاف هذا الوادي، واستعملت وسائل الضغط على الساكنة المستضعفة في تلك الضفتين وبالأخص نواحي الطويبلة و كرة السباع و مجاز الحجار .

الشركة التجأت الى حيلة جهنمية حيث بنت جبال من التراب كخط برليف قطعت به الواد كي يتجمع الماء حول تلك البنايات و الأراضي، في عمل إجرامي فضيع يهدف للضغط على الساكنة من أجل قبولهم بالتعويض الهزيل الذي خصصته الجهات المعنية لانتزاع تلك الاراضي من أصحابها و تهجيرهم .

wadmartil2wadmartil2

وأكد المتضررون من السكان أن لا أحد زارهم من المسؤولين الجماعيين أو غيرهم ولو على سبيل التضامن، مشددين على أن لجنة اليقظة والتتبع التي تم إحداثها للإنقاذ والمساعدة سمعوا بها أيضا عن طريق الإعلام لكنهم لم يشاهدوها أبدا، ليعوضها تكافل الجيران والشباب الذين تجندوا لمساعدة العائلات التي غمرت منازلها المياه وإنقاذ العجزة والأطفال والنساء من الغرق.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!